التخطي إلى المحتوى

كشفت مصادر قريبة الصلة بمفاوضات صفقة بيع حصة أقلية في مجموعة الشايع الكويتية، أن صندوق الاستثمارات العامة برز كأوفر المرشحين حظاً لشراء المجموعة التي تدير امتياز ستاربكس في الشرق الأوسط، وفقاً لما نقلته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وقالت المصادر إن صندوق الاستثمارات العامة، الذي وصل حجم أصوله إلى 620 مليار دولار، يقود مجموعة من المستثمرين الذين يتنافسون للحصول على حصة في الشركة، ويمكن أن يتوصلوا إلى اتفاق في الأسابيع المقبلة. فيما أشار أحد المصادر إلى أن شركات الأسهم الخاصة قد تستثمر في ديون الشايع إلى جانب صندوق الاستثمارات العامة.

وأشارت شركة الشايع، التي تعمل مع جيه بي مورغان تشيس وشركاه، إلى أن تقديراتها لقيمة المجموعة تبلغ 15 مليار دولار، لكن المشترين المحتملين توقعوا عطاءات تقترب من 11 مليار دولار، حسب ما أفادت بلومبرغ.

دخول فوري

ويستثمر صندوق الاستثمارات العامة في شركات عبر مجموعة واسعة من الصناعات كجزء من دور رئيسي لتنويع الاقتصاد السعودي. وفي مايو، أنشأ الصندوق شركة القهوة السعودية التي ستستثمر أكثر من 300 مليون دولار على مدى السنوات العشر المقبلة لرفع إنتاج المملكة السنوي من البن إلى 2500 طن من 300 طن حالياً.

وستوفر أعمال ستاربكس لصندوق الاستثمارات العامة إمكانية الوصول الفوري إلى حوالي 1700 فرع في 14 سوقاً تغطي بعض أكبر الاقتصادات الناشئة، من المملكة العربية السعودية إلى تركيا.

وتأسست شركة الشايع عام 1890، ويعتقد أنها أقدم شركة في الكويت، وهي واحدة من أكبر مشغلي العلامات التجارية الشهيرة للبيع بالتجزئة في الشرق الأوسط مثل Victoria’s Secret وCheesecake Factory، فضلاً عن سلسلة المقاهي ستاربكس وهي أكبر امتياز للشايع.

وتدير المجموعة أكثر من 4000 متجر في جميع أنحاء المنطقة، من دبي إلى تركيا وروسيا، وتضم ما يقرب من 70 علامة تجارية. كما توظف أكثر من 50000 شخص، وتضم تحت جعبتها علامات مثل H&M، P.F. Chang’s وThe Body Shop في محفظتها الإقليمية، وفقاً لموقعها على الويب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.