التخطي إلى المحتوى

قال ناصر لوزة رئيس الاتحاد العالمي للصحة النفسية، إن جائحة كورونا علمه معنى الاضطراب النفسي.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “حضرة المواطن” عبر شاشة “الحدث اليوم”، مساء الاثنين، إنه أصيب باكتئاب نفسي بعد كورونا، وعالجه أحد الأطباء، مؤكدا أن الطبيب لا يمكنه أن يعالج نفسه.

وأشار لوزة، إلى أن الصحة النفسية تتعلق بنوعية الحياة الهادئة والتعامل مع الآخرين بنوع من الاستقرار النفسي.

ولفت إلى أن هناك وصمة مرتبطة بمن يتعرض للمرض النفسي، داعيا للتصدي لهذه الوصمة المستمرة منذ سنوات طويلة.

ونوه بأن الوصمة تجعل الكثيرين يعزفون عن التوجه لطبيب نفسي لطلب العلاج، مشددا على أهمية تعلم كيفية تحسين نمط الحياة لا سيما تقبل الغير وقبول وجهات النظر المختلفة.

ويحل اليوم الاثنين، العاشرُ من أكتوبر، اليومَ العالمي للصحة النفسية، وتحاول من خلاله منظمة الصحة العالمية نشرَ التوعية بين الناس، بشأن الأمراض والاضطرابات النفسية، خصوصا بعد ما خلفته جائحة كورونا من مشكلات اقتصادية ونفسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *