التخطي إلى المحتوى

وفي بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أعربت الوزارة عن رفضها لتصريحات بوريل ووصفتها بالعنصرية، مشيرة إلى أنها تساهم في تفاقم التعصب والتمييز على المستوى العالمي.

وقد استدعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، متمثلة بمحمد سيف الشحي مدير إدارة الشؤون الأوروبية، وريم كتيت، نائبة مساعد الوزير للشؤون السياسية، إيميل بولسن، القائم بأعمال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الدولة، حيث طُلب من مكتب الممثل الأعلى تقديم تفسير مكتوب بشأن تصريحات بوريل المؤذية والعنصرية.

وتعتبر تعليقات بوريل مخيبة للآمال، حيث تأتي في وقت تدرك فيه جميع الأطراف أهمية احترام الأديان والثقافات والمجموعات العرقية الأخرى، فضلا عن قيم مثل التعددية والتعايش والتسامح.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *