التخطي إلى المحتوى


قالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية إن الأميرة آن دخلت التاريخ كأول امرأة عضو فى العائلة المالكة  تشارك في وقفة “حراسة الأمراء” ، والتي كان ينفذها حتى الآن أعضاء رجال من العائلة المالكة.


وقفة الحراسة للأمراء


 


واجتمع أبناء الملكة إليزابيث الثانية الأربعة أمس الاثنين حول نعشها في وقفة تعرف باسم “حراسة الأمراء” داخل كاتدرائية سانت جايلز في إدنبرة.


 


وارتدت الأميرة آن زيها العسكري البحري لهذا الحدث.


وخلال المراسم ، أخذ الملك تشارلز الثالث وإخوته – الأميرة الملكية ودوق يورك وإيرل ويسيكس – أماكنهم في الزوايا الأربعة للتابوت المصنوع من خشب البلوط ، والذي كان ملفوفًا بالأعلام الملكية ، ومزين بتاج اسكتلندا.


 


 


وأوضحت الصحيفة أنه تم إيقاف طابور يتكون من الآلاف من أفراد الجمهور الذين يأملون مشاهدة نعش الملكة مساء الاثنين مؤقتًا للسماح لأفراد العائلة المالكة بأخذ أماكنهم.


 


وبدأ الملك الجديد وعائلته وقفة الحراسىة التي استمرت 10 دقائق بجوار التابوت في الساعة 7.46 مساءً.


 


أبقى الأمير أندرو عينيه مغمضتين لفترة من الوقت خلال وقفة الأمراء ، بينما كانت عيون الأمراء آن والأمير إدوارد متجهتين نحو الأرض.


 


أبقى الملك يديه متشابكتان ونظر أيضًا نحو الأرض بينما كان أفراد الجمهور يتقدمون لتقديم احترامهم للملكة الراحلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.