التخطي إلى المحتوى


أحيت الأمم المتحدة اليوم العالمى للصحة النفسية اليوم الإثنين، ونشرت تصريح انطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة عبر تويتر، الذى جاء فيه :”‏”الأمم المتحدة ملتزمة بالعمل مع الشركاء لتعزيز الرفاه النفسي..فلنجعله أولوية عالمية ولنعمل على وجه السرعة حتى يتمكن الجميع، في كل مكان، من الحصول على رعاية صحية نفسية جيدة”.


 


الأمم المتحدة على تويتر


 


 


ومن جهتها تحتفل منظمة الصحة العالمية، اليوم الإثنين، الموافق 10 أكتوبر باليوم العالمى للصحة النفسية، مؤكدة أنه في حين أن الوباء قد أثر، ولا يزال، على صحتنا العقلية، فإن القدرة على إعادة الاتصال من خلال اليوم العالمي للصحة العقلية 2022 ستوفر لنا فرصة لإعادة إشعال جهودنا لحماية وتحسين الصحة العقلية.


 


وقالت المنظمة في بيان جديد لها، لقد تم تحدي العديد من جوانب الصحة النفسية، وقبل تفشي الوباء في عام 2019 ، كان هناك ما يقدر بواحد من كل 8 أشخاص على مستوى العالم مصابًا باضطراب عقلي، في الوقت نفسه، لا تزال الخدمات والمهارات والتمويل المتاح للصحة النفسية في حالة نقص، وهي أقل بكثير مما هو مطلوب، لا سيما في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.


 


وأضافت المنظمة، تسببت جائحة كورونا في أزمة عالمية للصحة العقلية، مما أدى إلى حدوث ضغوط قصيرة وطويلة الأجل وتقويض الصحة العقلية للملايين، تشير التقديرات إلى أن ارتفاع حالات القلق والاكتئاب على حد سواء بأكثر من 25%، خلال العام الأول للوباء، في الوقت نفسه، تعطلت خدمات الصحة العقلية بشدة واتسعت فجوة علاج حالات الصحة العقلية. 


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *