التخطي إلى المحتوى

المعرض الذي حمل اسم “الأبد هو الآن”، يجمع بين الفن المعاصر والمواقع التراثية.

من جانبه، قال الفنان الإيطالي، إميليو فيرو، حول تصميمه: ” هذا الميلامين الذي يبلغ طوله عشرين مترا على الأرض، يمكنك السير عليه أثناء النهار أو أثناء الليل، مع وجود شعاع قوي من الضوء موجه صوب الأهرامات وما بعدها، يمكنك السير واتِباع الضوء، نعم إنه مكان رائع.”

بدوره شرح الفنان السعودي، محمد الفرج، عن عمله المقدم في المعرض قائلا: “جاءت فكرة سعف النخل على اعتبار أنني من منطقة اسمها الإحساء في السعودية، فهي واحة نخيل، نستخدم سعف النخل باستمرار في حياتنا اليومية، فأنا حاولت في ممارساتي الفنية من فترة أن استخدمها، في نفس الوقت استخدمت أنابيب المياه التي أخذتها من أحد الآبار التي جفت، فأنا أجمع أحلام وآمال الناس وخيباتهم داخل عمل واحد”.

وبدأ المعرض في السابع والعشرين من الشهر الماضي، وسيستمر حتى نهاية نوفمبر الجاري.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *