التخطي إلى المحتوى


رحل عن عالمنا المخرج القدير على عبد الخالق بعد معاناة مع مرض السرطان، بعد أسابيع من إعلان إصابته بالمرض؛ إذ اكتشف الأمر صدفة في يوليو الماضى بعد شعوره بألم فى ذراعه اليسرى وتوجه بعدها إلى دكتور العظام، ليتحدث وقتها عن انتشار السرطان فى مناطق متفرقة من جسمه.


 


الراحل من مواليد 9 يونيو عام 1944 وواحد من كبار المخرجين الذين قدموا للسينما المصرية أعمالا مهمة وخالدة، قدم أول أفلامه الروائية الطويلة عام 1972 بعنوان “أغنية على الممر” للأديب “علي سالم” وحقق الفيلم نجاحا فنيا هائلا.


 


 


كما صور عددا من الأفلام الخاصة بحرب أكتوبر على جبهة القتال، ومن أعماله أيضًا “بئر الخيانة” و”إعدام ميت”.


 


شكل خلال الثمانينات ثنائيا مع المؤلف محمود أبو زيد فى عدة أفلام ناجحة  مثل: (العار) (الكيف) (جرى الوحوش) (البيضة والحجر).


 


مع بداية الألفينات اتجه للدراما ومنها أعماله “نجمة الجماهير”، ليرحل عن عمر ناهز 78 عاما تاركا إرثا كبيرا من الأعمال السينمائية الخالدة محفورة فى وجداننا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.