التخطي إلى المحتوى


03:00 م


السبت 10 سبتمبر 2022

كتب- محمود سعيد:

قال اللواء مدحت قريطم مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن أجهزة “فلاش الكاميرا” على الطرق السريعة والمحاور المروية الجديدة عبارة عن سيستم وليس رادار مهمته مدى التزام سائق السيارة بقواعد المرور من عدمه.

وأوضح “قريطم” في تصريحات تلفزيونية، أن الكاميرا تلتقط مخالفات السائق المرورية مثل “عدم ربط حزام الأمان – التحدث في الموبايل) وغيرها وهو نظام يعتمد على تحليل الصورة.

وأشار إلى أن فلاش الكاميرا ليس له علاقة بتسجيل مخالفات السرعة الزائدة.

أمّا عن مخالفات السرعة، قال”قريطم” في مداخلة تلفزيونية “محاولة إنك تهدي قبل الرادار فاشلة”، موضحًا أن الرادارات الحديثة تلتقط سرعة السيارة عند العبور بها، وعند كاميرا الرادار التالي تلتقط السرعة أيضًا، ثم يقوم نظام إلكتروني بحساب المسافة بين الرادارين بالنسبة إلى عدد دقائق الوصول، واستخراج سرعة السيارة النهائية “وعلى هذا الأساس تحسب مخالفة السرعة”.

وأشار مساعد وزير الداخلية الأسبق إلى تطبيق قانون “العود” بالنسبة لمخالفات المرور، فإذا كررت مالك السيارة المخالفة عدة مرات في اليوم تضاعف الغرامة.

وأوضح أن المخالفات المرورية تحولت إلى إلكترونية، والنظام الجديد مطبق على معظم الطرق الجديدة في القاهرة والمحور والطريق الصحراوي وطريق العلمين الجديد.

ويمكن للمواطنين الاستعلام عن مخالفات المرور عبر موقع النيابة العامة (هنــــا).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.