التخطي إلى المحتوى

FilGoal | أخبار | مصدر من التعاون يكشف لـ في الجول تفاصيل انتقال مصطفى فتحي لـ بيراميدز

تمر اليوم 16 عاما على رحيل أستاذ الكوميديا الفنان الكبير فؤاد المهندس، الذى رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم الموافق 16 سبتمبر من عام 2006 بعد رحلة عطاء فنى خلدت اسمه فى سجلات المبدعين، وجعلته أحد أعمدة الفن والكوميديا فى مصر والعالم العربى وصاحب مدرسة فنية تتلمذ فيها وتخرج منها عدد كبير من نجوم الفن الذين عملوا معه.


 

بداية من 2025.. تكليف الأطباء والصيادلة والتمريض “وفقًا للاح


كان الفنان الكبير فؤاد المهندس شخصية استثنائية ليس فى الفن فقط لكن فى الواقع والحياة الخاصة، وكانت قصة حبه وارتباطه برفيقة عمره وإبداعه الفنانة الكبيرة شويكار قصة استثنائية فى كل شىء ومضرب الأمثال فى الحب الذى يبقى رغم الطلاق وحتى بعد الموت. 

التعليم: العام الدراسى الجديد فى موعده دون تأجيل


 


فالمهندس وشويكار أشهر دويتو فنى حيث قدما للفن العديد من الأعمال الفنية الخالدة فى السينما والمسرح، وظلت علاقتهما حتى بعد الطلاق نموذجاً للرقى والأخلاق وجمعهما الود حتى رحيل كل منهما.


 


لعبت الصدفة دورها فى بداية العلاقة الخالدة بين شويكار والمهندس، وذلك عام 1963، عندما شاركت “البسكوتة” فؤاد المهندس فى مسرحية السكرتير الفنى، وكان مقررًا أن يقوم بالبطولة أمامها الفنان السيد بدير، الذى رشحها للمسرحية، لكنه اعتذر لظروف سفر مفاجئ، فاستعان المخرج عبد المنعم مدبولى بصديقه فؤاد المهندس لأداء الدور.


 


ومن هنا بدأت رحلة الإبداع الفنى وبداية تكوين الثنائى الذى أمتعنا بروائع المسرح والسينما والتلفزيون والإذاعة، وتوالت أعمالهما معا فى الأفلام التى تجاوز عددها 26 فيلمًا، منها شنبو فى المصيدة، وأنت اللى قتلت بابايا، وأرض النفاق، ومطار الحب، وفيفا زلاطا، والعديد من المسرحيات الشهيرة.


 


تعلق فؤاد بشويكار وتملك الحب من قلبيهما، وطلب الزواج منها على خشبة المسرح أثناء مسرحية أنا وهو وهى، وتميزت العلاقة بين شويكار وبين فؤاد المهندس بالرقى الشديد، وأصبحت أما ليس لابنتها الوحيدة منة التى أنجبتها من زوجها الأول، ولكن لأبناء فؤاد المهندس من زوجته الأولى” محمد وأحمد “، وارتبطت بهما ارتباطا شديدًا.


 


استمر زواج شويكار والمهندس نحو 20 عامًا، قدما خلالها أنجح الأعمال السينمائية والمسرحية، وكانا أشهر وأجمل دويتو غنائى استعراضى مسرحى سينمائى، وانفصلا فى هدوء ودون مشكلات، ولم يتحدث أى منهما عن أسباب الطلاق، واستمرت علاقة الود بينهما مايقرب من 20 عاما أخرى حتى وفاته، وظل كل منهما يذكر الأخر بكل حب واحترام ورقى، كما تعاونا فى بعض الأعمال الفنية بعد طلاقهما، ومنها مسرحية روحية اتخطفت ومسرحية مراتي تقريبا، وأيضا مسلسل أحلام العنكبوت وفيلم جريمة إلّا ربع.


 


وظلت الفنانة الجميلة شويكار تتحدث عن رفيق حياتها وحب عمرها الفنان فؤاد المهندس بحب جارف حتى وفاتها، ولم تكن تذكر اسمه إلا وتسبقه بعبارة “الأستاذ الفاضل فؤاد المهندس”.


 


وفى حوار سابق أجريناه مع منة الجواهرجى الابنة الوحيدة للفنانة الكبيرة الراحلة شويكار تحدثت عن تفاصيل علاقة والدتها والفنان الكبير فؤاد المهندس، مؤكدة أن الود بينهما استمر بعد انفصالهما، وكانت تتسم بالاحترام والود الكبير حتى أن المهندس كان لا يأكل سوى من يديها حتى بعد الطلاق.


 


وأشارت ابنة شويكار إلى العديد من المواقف التى تدل على الارتباط الشديد بين المهندس وشويكار، وبين الابنة وزوج والدتها، حيث قالت فى حوارها لليوم السابع: “تربيت معه منذ كان عمرى 4 سنوات ونصف وكنت أنا وابناه محمد وأحمد “اخوات” وعاملنى كابنته وكان يربينا ويعلمنا كل شيء معاً، حتى أنه كان يميزنى عنهما، لدرجة أنه نسى أنها ابنة زوجته.


 


وتابعت: “كان بيوصلنا فى الامتحانات ويستنانا لحد ما نخلص علشان يطمن علينا، وعلمنا الصلاة والصيام ونحن أطفال، وكان يحرص أشد الحرص على الطقوس والعادات الدينية والاجتماعية، فكان يصمم على أن نشهد ذبح الأضحية فى عيد الأضحى”.


 


وكشفت ابنة شويكار عن مفاجأة مؤكدة أن عمو فؤاد نسى أنها ليست ابنته واكتشف ذلك حين ذهب ليقدم لها فى الجامعة، قائلة: “كنت عاوزة أدخل كلية الإعلام وكان مجموعى ينقص عن الدرجات المطلوبة بدرجة ونصف، وكان هو موظف فى الجامعة، وعلى صداقة برئيسها، وكان القانون يمنح أبناء الموظفين بالجامعة الحق فى استثناء 5 درجات”.


 


وتابعت: “ذهب معى عمو فؤاد لرئيس الجامعة وقال له أريد منح درجات الاستثناء لابنتى منة، فوافق رئيس الجامعة لكنه حين رأى شهادتى اكتشف أن الاسم مختلف، وقال لعمو فؤاد مينفعش دى بنت مدام شويكار مش بنتك”.


 


وأكدت منة الجواهرجى أن عمو فؤاد شعر بالصدمة وقتها، قائلة: “حزن حزناً شديداً لدرجة أنه صمم أن يغير شهادتى ليكتبنى باسمه لكن والدتى رفضت حرصا على مشاعر أسرة أبى الذين كانوا على ود وصلة طيبة معى”.


 


وكشفت ابنة الفنانة الكبيرة شويكار لليوم السابع أن الفنان االكبير فؤاد المهندس أصيب بحالة اكتئاب وبوادر ألزهايمر فى نهاية حياته، خاصة بعد احتراق غرفته الخاصة التى كانت تضم كل مقتنياته وذكرياته.


 


وتابعت منة الجواهرجى قائلة: “كانت أمى الوحيدة التى لم ينسها عمو فؤاد وكان ممكن ينسى أى حد إلا هى”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.