التخطي إلى المحتوى


02:56 ص


الإثنين 12 سبتمبر 2022

كتب- حسن مرسي:

علق الإعلامي عمرو أديب، على الأخبار المتداولة مؤخرا حول دراسة الحكومة نقل مبنى الإذاعة والتلفزيون المصري ماسبيرو، إلى العاصمة الإدارية الجديدة، موضحا إنه إذا كانت هناك إمكانية وجدوى فنية واقتصادية لنقل استوديوهات ماسبيرو فلا مانع من نقلها.

وأضاف أديب، برنامجه “الحكاية” المذاع عبر شاشة “mbc مصر”، مساء الأحد، أن مبنى البي بي سي اتباع بـ200 مليون جنيه إسترليني من 10 سنوات، عندما زرته كأنك تسير في متحف، لكن المبنى الجديد متطور وبه الأستوديو الطائر.

ولفت الإعلامي عمرو أديب: “لو لقيت في دراسة للجدوى الفنية والاقتصادية إنك تنقل ماسبيرو انقله”، متابعًا: “قال لك امتدادا لماسبيرو على أساس أن ماسبيرو ناجح أوي، فياخد كمان مبنى في العاصمة الإدارية، يا تنقله يا تخليه زي ما هو علم وعلامة، لو عايز تغير وماسبيرو ده اتحول لفندق جيد وله جدوى وجايب مليارات.. وليه يروح العاصمة الإدارية ما يجي مدينة الإنتاج، مدينة الإنتاج ضخمة تاخد مليون ماسبيرو”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.