التخطي إلى المحتوى


وصل الملياردير إيلون ماسك إلى مقر شركة تويتر فى سان فرانسيسكو حاملا “حوض مطبخ” قبل إتمام صفقة شراءه لموقع التواصل الاجتماعى بقيمة 44 مليار دولار.


 


كتب ماسك على تويتر: “الدخول إلى Twitter مقر – دع هذا يغرق!”، وقام بتغيير ملفه الشخصى على تويتر ليشير إلى نفسه باسم “Chief Twit” أو رئيس “التغريد”


 


منحت المحكمة إيلون ماسك مهلة حتى يوم الجمعة لإغلاق اتفاق أبريل للاستحواذ على الشركة بعد أن حاول فى وقت سابق التراجع عن الصفقة.


ايلون ماسك


وافق ماسك، أغنى شخص فى العالم، على شراء الشركة مقابل 54.20 دولارًا للسهم فى أبريل، ولكن بحلول يوليو، أشار إلى أنه غير رأيه، مشيرًا إلى مشكلات تتعلق بالبوت والبريد العشوائى وجدد محاولته الاستحواذ على الشركة فى وقت سابق من الشهر الجارى.


 

ايلون ماسك 1
ايلون ماسك


وبحسب ما ورد قال ماسك لموظفى تويتر خلال زيارته إنه لا يخطط لخفض 75 فى المائة من الموظفين بعد الاستحواذ على الشركة، بعد أن حذره العاملون فى الشركة الاجتماعية من أن التخفيضات فى عدد الموظفين ستكون “طائشة”


 


تتضمن الرسالة أيضًا قائمة بالمطالب للقيادة الحالية والمستقبلية للشركة، بالإضافة إلى سياسات الفصل العادلة لجميع العمال، يريد كتاب الرسائل من ماسك الحفاظ على مزايا الموظفين الحالية، بما فى ذلك العمل عن بُعد، كان قد انتقد ماسك فى السابق العمل عن بُعد، واقترح على معظم موظفى تويتر العودة إلى المكتب، وفقًا لموقع engadget.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *