التخطي إلى المحتوى

صدر الصورة، Reuters

يبدو أن الملياردير إيلون ماسك قد غيّر رأيه مرة أخرى بشأن شراء تويتر، وهو الآن على استعداد للمضي قدمًا في الاستحواذ على منصة التواصل الاجتماعي.

وفي رسالة إلى الشركة، وافق ماسك على دفع السعر الذي عرضه قبل أشهر قبل محاولته الانسحاب من الصفقة.

ويأتي القرار المفاجئ قبل أسبوعين فقط من موعد مثول الفريقين أمام المحكمة.

ويُنظر إلى موقع تويتر، الذي رفع دعوى قضائية ضد ماسك لإجباره على المضي قدما في عملية الاستحواذ، على أنه الطرف الأقوى في القضية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *