التخطي إلى المحتوى


قالت المهندسة دينا عبد المنعم أول سيدة تترأس مجلس إدارة مصنع 27 الحربي، إنها تولت مسئولية كبيرة وتحديا عظيما، موضحة أن توليها ذلك المنصب كأول سيدة بداية وتشجيع للجميع.


 


وأضافت خلال لقائها ببرنامج “مصر تستطيع”، عبر قناة “دي إم سي”، مع الإعلامي أحمد فايق، أن مصنع 27 الحربي، من المصانع الرائدة للإنتاج الحربي، موضحة أن المصنع ينتج ذخيرة الأسلحة الصغيرة، للقوات المسلحة والشرطة.


 


وأوضحت أنه جاري العمل على قدر من الكفاءة، وبطاقة واحتياجات كاملة، وبجودة مقبولة بنسبة عالية جدا، مشيرة إلى أن الدولة المصرية تفكر في أكثر من نظرة.


 


وأشارت إلى أن الهدف تطوير المنتجات، ليكون نسب التصنيع كلها محلية، لافتة إلى أن الهدف تعميق الصناعة، مردفة: “طول عمري بنت المصانع والورش”.


 


وذكرت أنها لم تتخيل أو تنتظر أن يتم تكليف سيدة بالمنصب، معلقة: “كسر التابوه”، موضحة أن وزير الإنتاج الحربى عرض عليها المنصب، وقال لها: “أثق فيكي”، مردفة:”ما كنتش مصدقة من الدعم الكامل من القيادة والعمال”.


 


وتابعت المهندسة دينا عبد المنعم: “جوزي كل حاجة في حياتى، وساعدني وقت الماجستير وأوقات السفر، وكل قرار أحس فيه بفضل الأسرة على، وكان يقول لي: هنبقى مبسوطين”.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.