التخطي إلى المحتوى

بعد حفل التوقيع على ضم 4 أقاليم أوكرانية إلى روسيا، أكد الرئيس فلاديمير بوتين الجمعة أن روسيا ستحقق “النصر” في النزاع مع أوكرانيا، وذلك خلال تجمع في الساحة الحمراء بوسط موسكو احتفالا بضم اربع مناطق اوكرانية.

“أوكرانيا جديدة”

وقال الرئيس الروسي على وقع تصفيق آلاف من انصاره رفع بعضهم الاعلام الروسية أن هذا الانضمام أنشأ أوكرانيا جديدة، مؤكدا أنه لا أحد سأل الملايين عن رأيهم عند انهيار الاتحاد السوفييتي.

كما أضاف أن العملية العسكرية في أوكرانيا دعم لخيار المواطنيين بالانضمام لروسيا، داعيا مواطنيه إلى احترام الأوكرانيين الذين انضموا إلى روسيا.

“أهلا بعودتكم لبلادكم”

كما وجه حديثه للأوكرانيين الذين يسكنون المناطق التي وقع على انضمامها إلى روسيا، قائلا “أهلا بعودتكم لبلادكم”.

وكان بوتين قد أعلن في وقت سابق اليوم ضم أربع مناطق أوكرانية رسمياً إلى بلاده، ألا وهي دونيتسك ولوغانسك بالإضافة إلى زابوريجيا وخيرسون، مؤكداً أن هذا القرار حسم نهائياً.

ووعد بإعادة إعمار تلك المدن، لكي يشعر سكانها بالسلام والأمان. وأكد أن سكان تلك المناطق أضحوا مواطنين روساً.

كما أعلن في الوقت عينه استعداده لوقف القتال والتفاوض مع كييف.

انتقادات حادة للغرب

إلى ذلك، وجه سيد الكرملين انتقادات حادة لسياسات الغرب “الساعية للهيمنة”، مؤكدا أن بلاده صامدة وقوية بحاضرها وتاريخها أيضاً، معتبراً في الوقت عينه أنه لا يمكن تغيير حقيقة انهيار الاتحاد السوفيتي.

واعتبر أن الدول الغربية تريد نهب ثروات روسيا، ولا تريدها قوية، مؤكداً أن القوات العسكرية ستدافع عن البلاد بما فيها الأقاليم الجديدة بكل الوسائل الممكنة.

“لن نخضع للإملاءات”

كما شدد على أن لبلاده تاريخاً عمره أكثر من ألف سنة، ولن تخضع بالتالي لإملاءات الغرب أبداً.

وبعد كلمة الرئيس الروسي المطولة، وقع قادة الأقاليم الأربعة(موالين لموسكو) مراسيم الضم، لتصبح أكثر من 15% من أراضي أوكرانيا ضمن الأراضي الروسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *