التخطي إلى المحتوى

صدر الصورة، Social media

دشّن معلقون وحقوقيون أردنيون حملة إلكترونية للمطالبة بالإفراج عن الناشط أنس الجمل الذي ينفذ إضرابا مفتوحا عن الطعام.

والجمل هو مدون سياسي وأحد أعضاء الحراك الأردني الموحد (تحالف حراكات شعبية)، وقد سبق اعتقاله والإفراج عنه على خلفية نشاطاته التي تتنوع بين “المطالبة بالإصلاح السياسي ونشر آراء علنية ضد بعض الاتفاقيات السياسية والاقتصادية لبلاده”، وفق ما ذكره المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان.

ما الجديد في قضيته؟

وفي 29 مايو/ آيار الماضي، عُرض الجمل على النيابة العامة، ووجهت له تهمة “تعكير صفو العلاقات مع دولة صديقة” على خلفية تدوينة نُشرت على موقع فيسبوك عام 2022.

وقد ربط مغردون بين توقيف الجمل وبين التدوينات التي هاجمت اللقاء الثلاثي الذي جمع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء الإسرائيلي حينها نفتالي بينت، في مدينة شرم الشيخ في مارس/ آذار من ذلك العام .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.