التخطي إلى المحتوى


تعرض المواطن الأمريكي إيريك ميردا، لهجوم قاتل من تمساح في ولاية فلوريدا الأمريكية، لكنه تمكن من النجاة بأعجوبة ليروي قصته، أكد موقع “سي بي إس نيوز” الأمريكي، أن هناك ما لا يقل عن 6 من هجمات التمساح هذا الموسم حول منطقة خليج تامبا.


وقال الأمريكي إريك، إنه ضل الطريق في الغابة خلال رحلة تخييم بالقرب من نهر مياكا، جنوب غرب فلوريدا، وعندما وجد البحيرة أخيرًا، قرر السباحة بدلاً من التجول على أمل أن يصل للمخيم أسرع.


وقال ميردا: “لم يكن قرار السباحة القرار الأذكى الذي يمكن أن يتخذه رجل من فلوريدا، فبمجرد أن نظرت إلى الأعلى ووجدت تمساحًا على جانبي الأيمن، حاولت السباحة بسرعة لكنه أمسك بذراعي بالكامل وبدأ يسحبني لأسفل”.


وتابع: “حاولت أن أقاتل من أجل حياتي، لقد قام بسحبي 3 مرات لأسفل النهر وكنت أقاوم كل مرة وأصعد مجددًا، وأخيرًا قطع ذراعي في المرة الثالثة وغاص لأسفل


وذكر الموقع الأمريكى، أن معاناة ميردا لم تتوقف عند هذا الحد، إذ أمضى 3 أيام يحاول إيجاد طريقة للخروج من الغابة.


وقال ميردا: “لا يمكنك رؤية أي شيء، كل شيء طويل والأشجار تحيط بك بارتفاعات شاهقة من كل جانب، أحيانًا شعرت وكأنني أسير في دوائر، لذلك بدأت في متابعة الشمس، أي شيء يمنحني أمل“.


وتابع: بعد 3 أيام في الغابة، عثرت على سياج ورجل على الجانب الآخر منه، وطلبت منه المساعدة بعدما قطع التمساح ذراعي“.


وتوجه الرجل بنصيحة لقاطني الولاية بعدم إطعام التماسيح أو إلقاء الصخور والحجارة عليهم، وعلى الناس أن يتركوهم وشأنهم لتجنب الأذى.


 


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.