التخطي إلى المحتوى

اضطرت شركة أمازون الأميركية إلى وقف أنظمة الطاقة الشمسية على أسطح منشآتها في الولايات المتحدة، بعد تكرار اندلاع “حرائق خطيرة” في المستودعات التابعة لها.

وأظهرت وثائق داخلية أنه بحلول شهر يونيو/حزيران من العام الماضي (2021)، كان لا بد من إيقاف تشغيل جميع عمليات أمازون في الولايات المتحدة، التي تستخدم الطاقة الشمسية بشكل مؤقت، وفق ما نقلته شبكة “سي إن بي سي” الأميركية.

وكان على الشركة التأكد من أن أنظمتها قد جرى تصميمها وتركيبها وصيانتها بشكل صحيح قبل “إعادة تنشيط” أي منها.

وتُعَد الطاقة الشمسية على الأسطح جزءًا من خطة أمازون الواسعة للقضاء على الانبعاثات بحلول عام 2040.

ويعكس هذا الإجراء التحدي الذي تواجهه أمازون والعديد من الشركات الكبرى الأخرى، في سعيها لتقليص بصمتها البيئية وتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري، من خلال استخدام مصادر الطاقة المتجددة.

حريق على أسطح إحدى منشآت أمازون – أرشيفية

حرائق خطيرة في منشآت أمازون

أشارت الوثائق -التي لم يجرِ الإعلان عنها أبدًا- إلى أنه بين أبريل/نيسان 2020 ويونيو/حزيران 2021، شهدت أمازون “حرائق خطيرة أو أقواس كهربائية” في 6 مواقع على الأقل من مواقعها ذات الأنظمة الشمسية البالغ عددها 47 في أميركا الشمالية؛ ما أثر في 12.7% من هذه المرافق.

والقوس الكهربائي هو نوع من الانفجار الكهربائي، الناجم عن فشل في الدائرة الكهربائية.

وكتب أحد موظفي أمازون في أحد التقارير الداخلية: “معدل الحوادث الخطيرة غير مقبول، وهو أعلى من متوسطات الصناعة”، بحسب ما رصدته منصة الطاقة المتخصصة.

ومن بين هذه الحوادث، ما وقع يوم 14 أبريل/نيسان 2020؛ إذ وصل العشرات من رجال الإطفاء إلى أحد مستودعات أمازون في كاليفورنيا، بعد تصاعد أعمدة الدخان الكثيفة من سطح المستودع، بسبب حريق ألحق الضرر بنحو 220 لوحًا شمسيًا ومعدات أخرى في المنشأة.

وبعد أكثر من عام بقليل، استُدْعِيَ نحو 60 من رجال الإطفاء إلى منشأة أكبر تابعة لـ”أمازون” في ماريلاند؛ لإخماد حريق، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.

كما اشتعلت النيران في 4 مراكز أخرى على الأقل تابعة لأمازون أو تعرضت لانفجارات كهربائية بسبب أعطال في أنظمة توليد الطاقة الشمسية، وفقًا لوثائق الشركة الداخلية التي اطّلعت عليها شبكة “سي إن بي سي”.

إعادة فحص منشآت أمازون

قالت المتحدثة باسم أمازون، إيريكا هوارد، لشبكة “سي إن بي سي”، إن الحوادث شملت أنظمة يديرها شركاء، وإن الشركة استجابت بإغلاق أسقفها التي تعمل بالطاقة الشمسية طواعية.

وأوضحت -في بيانها- أنه “بدافع من الحذر الشديد، بعد عدد صغير من الحوادث المنعزلة مع أنظمة الطاقة الشمسية في الموقع التي تملكها وتشغلها أطراف ثالثة، أوقفت أمازون تشغيل منشآتنا الشمسية في الموقع في أميركا الشمالية بشكل استباقي، واتخذت خطوات فورية لإعادة فحص كل منشأة من خلال شركة رائدة في مجال التكنولوجيا الشمسية”.

كما قالت هوارد: “مع اكتمال عمليات التفتيش، يُعَاد تشغيل أنظمة الطاقة الشمسية في الموقع”.

وأضافت: “قامت أمازون أيضًا ببناء فريق من خبراء الطاقة الشمسية المخصصين للإشراف على إنشاء أنظمتنا وتشغيلها وصيانتها داخل الشركة لضمان سلامة أنظمتنا”.

ويوضح التصميم التالي تطور مساهمة الطاقة الشمسية في نمو الطاقة المتجددة في أميركا بحلول عام 2050:

الطاقة المتجددة

خسائر وقف الطاقة الشمسية

قدّر موظف في أمازون، في الوثائق المتداولة داخليًا، أن كل حادث يكلف الشركة في المتوسط 2.7 مليون دولار.

وتضمنت التكاليف عمليات تدقيق من طرف ثالث لأنظمة الطاقة الشمسية على الأسطح، وفحص كمية الكهرباء التي كانت تولدها، وإصلاح أي أجزاء معطلة أو معيبة من الأنظمة التي حددها المفتشون.

وقال الموظف أيضًا إن الشركة ستخسر 940 ألف دولار شهريًا، أو 20 ألف دولار لكل موقع من مواقع أميركا الشمالية الـ47 التي أوقف تشغيلها، طالما ظلت الطاقة الشمسية خارج نطاق العمل.

وتظهر الوثائق أنه قد تكون هناك تكاليف إضافية لشركة أمازون اعتمادًا على العقود مع شركاء الطاقة النظيفة للحصول على ائتمانات الطاقة المتجددة.

حتى الآن، تعاقدت أمازون مع بائعين خارجيين لتصميم أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية وتركيبها على الأسطح والبطاريات الاحتياطية الكبيرة في الموقع.

أما تجار التجزئة الكبار الآخرون، بما في ذلك وولمارت وتارغت، فقد ركَّبوا أنظمة الطاقة الشمسية على الأسطح، واعتمدوا برامج لخفض فواتير الطاقة الخاصة بهم والوصول إلى أهداف الاستدامة.

أمازون تفصل أنظمة الطاقة الشمسية على الأسطح بسبب حرائق
حريق في أحد مستودعات أمازون – أرشيفية

خطة لمنع أي أعطال مستقبلية

بعد حريق في يونيو/حزيران 2021، تعاقدت أمازون مع شركة “سي إي إيه”، لإجراء تدقيق طرف ثالث لأنظمتها الشمسية على الأسطح في الولايات المتحدة وآسيا والمحيط الهادئ وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وفي أواخر العام الماضي (2021)، أبلغت “سي إي إيه” أمازون بإحدى النتائج المهمة، و259 نتيجة رئيسة عبر محفظة أمازون للطاقة الشمسية على الأسطح.

وقالت الوثائق الداخلية إن المشكلات تضمنت موصلات غير متطابقة من وحدة إلى وحدة، وتركيبًا غير صحيح للموصلات، وإدارة ضعيفة للأسلاك، ودليلًا على تسرب المياه في العاكسات.

وألقت أمازون باللوم على الشركاء والموردين الخارجيين في أهم المشكلات التي كشفت عنها “سي إي إيه” والفرق الأخرى العاملة في المرافق ومبادرات الاستدامة.

وقالت الوثائق: “على مدى السنوات الـ5 الماضية، كانت الأعطال الشمسية ناتجة عن تقنيات تركيب غير صحيحة، والتشغيل غير السليم لنظام جديد، وعدم كفاية صيانة النظام، وتعطل المعدات”.

كما وضعت فرق أمازون -التي تعمل على المرافق ومبادرات الاستدامة- خطة من جزأين للمساعدة في منع الأعطال المستقبلية في برنامج الطاقة الشمسية على الأسطح.

وفي أواخر عام 2021، طلبت الأقسام 3.6 مليون دولار لتمويل إعادة فحص المواقع التي حُدِّدَت فيها النتائج الرئيسة، من أجل ضمان سلامة الأنظمة لإعادة تشغيلها، وفقًا للمراسلات الداخلية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.