التخطي إلى المحتوى

كان الارتفاع الكبير في أسعار الشحن منذ بداية الوباء نعمة كبيرة لشركة ميرسك Maersk. لكن عملاق الشحن الدنماركي يحذر من أن أعمالها ستواجه أوقاتاً عصيبة قريباً.

وقالت الشركة أمس الأربعاء إن الركود العالمي الذي يلوح في الأفق من المتوقع أن يقلل الطلب على الحاويات بنسبة تتراوح بين 2% و4% في عام 2022، مع “الكثير من السحب المظلمة في الأفق”.

انخفضت أسهم شركة ميرسك، التي يُنظر إليها على أنها مقياس لصحة الاقتصاد بسبب تعرض الشركة لحركة السلع في جميع أنحاء العالم، بنسبة 6% تقريباً. انخفض السهم بنسبة 35% حتى الآن هذا العام.

وفي حين حققت شركة ميرسك أرباحاً قياسية في الربع الأخير بسبب “معدلات الشحن المرتفعة بشكل كبير”، إلا أنها قالت إن الأسعار بدأت في الانخفاض قرب نهاية الفترة “بسبب ضعف طلب العملاء، إلى جانب بدء الأسواق في العودة إلى وضعها الطبيعي مع عدد أقل من اضطرابات سلسلة التوريد” وموانئ أقل ازدحام، واكتظاظاً.

بالإضافة إلى ذلك، انخفضت أحجام الشحن البحري. حيث قال الرئيس التنفيذي سورين سكو، إن هذا التراجع هو “علامة واضحة على أن المستهلك لا ينفق الكثير من المال كما فعل في السنوات القليلة الماضية، وربما أيضاً علامة على أن العديد من عملائنا لديهم مخزون كبير جداً.

وأضاف أن الاستهلاك بشكل عام “مثقل بمشاعر سلبية للغاية”.

وقال سكو: “أنا لست خبير اقتصاد كلي، لكنني سأفاجأ إذا لم تكن أوروبا في حالة ركود الآن”. ويعتقد أنه من المرجح أن تحذو الولايات المتحدة حذوها “في وقت ما من العام المقبل”، وفقاً لما ذكره لشبكة “CNN”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *