التخطي إلى المحتوى

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي طريقة جديدة وهي غلق الفم للحصول على نوم جيد، حيث تتضمن هذه الممارسة إغلاق شفتيك بلطف بشريط متخصص قبل الذهاب إلى الفراش ليلًا، لتشجيع التنفس عن طريق الأنف ومنع الشخير.

وتدعي خبيرة الصحة والجمال إيزابيل لوكس لموقع “مترو” أن التنفس من خلال فمك يمنحك رائحة الفم الكريهة وأمراض اللثة والتجاويف وضباب الدماغ وضعف جهاز المناعة.

التنفس الأنفي أفضل للجهاز التنفسي

تنصح الدكتورة هانا باتيل مدربة الصحة العقلية: “بالتنفس من خلال أنفك في جميع الأوقات، وعندما يكون ذلك ممكنًا حتى عند ممارسة الرياضة”، يعتبر التنفس الأنفي أفضل لصحتنا حيث تقوم الأنف بتصفية الهواء الذي نتنفسه، وإزالة المواد مثل الغبار وحبوب اللقاح والرماد والجزيئات البكتيرية الخطرة.

يرتبط اضطراب النوم بالتنفس من الفم

وتشير الدراسات إلى أن انسداد الأنف يمكن أن يتسبب في اضطراب النوم، وهو مرتبط بانقطاع النفس الانسدادي النومي، وهي حالة يتوقف فيها تنفسك ويبدأ أثناء الليل بسبب ضيق الممرات الهوائية التي تقيد إمدادات الأكسجين الحيوي إلى الرئتين.

لسوء الحظ ليس من السهل معرفة ما إذا كنت مصابًا بانقطاع التنفس أثناء النوم ما لم يتم تشخيصك في العيادة، ولكن الأعراض تشمل الشخير بصوت عالٍ، واللهاث للحصول على الهواء أثناء النوم، والاستيقاظ المتكرر، قد تشعر أيضًا بالتعب أثناء النهار، بسبب قلة النوم المريح.

وتشرح الدكتورة هانا قائلة: “هناك العديد من أسباب انقطاع النفس أثناء النوم، والأشخاص الذين يتنفسون من خلال أفواههم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات النوم، بما في ذلك انقطاع النفس أثناء النوم”.

التنفس من الفم يؤثر سلبًا على صحة الأسنان

وتبين أن ما يقوله مستخدمو تيك توك أن التنفس الفموي يمكن أن يكون كارثيًا على صحة أسنانك، حيث يوضح طبيب الأسنان الدكتور سام جيثوا أن “التنفس الفموي يجعل فمنا جافًا، مما يزيد من فرصة تسوس الأسنان وتجويفها، بسبب نقص اللعاب الوقائي حول الأسنان”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *