التخطي إلى المحتوى

إذا كان الاسم الكامل للفنان الذي يحتفل في 12 سبتمبر الجاري بمرور 65 عاما على ولادته في 1957 بثاني أكبر مدينة في العراق بعد بغداد البعيدة عنها 400 كيلومتر تقريبا، وهي الموصل الممتدة على ضفة نهر دجلة في الشمال الغربي العراقي، هو كاظم جبار إبراهيم السامرائي، فمن أين جاءت كلمة “الساهر” وما سبب إقحامها باسمه؟

كاظم الساهر هو الذي كشف بنفسه عن السبب في مقابلة أجراها معه برنامج “معكم منى الشاذلي” على قناة CBC التلفزيونية المصرية مساء يوم الجمعة، وشرح بحسب ما نسمعه في فيديو تعرضه “العربية.نت” أدناه، أنه أطلق “الساهر” على نفسه بعد أن استفزه أحدهم وسخر من أدائه أغنية، وقال له: “أنت كاظم جبار؟.. اسمك يصلح بياع عصير” فعاد وجلس مع أصدقائه وأخبرهم بالتنمر الذي تعرض له، وقال: “وفعلا سميت نفسي الساهر، اللي ما يشبهني تماما. الساهر لا علاقة له بكاظم الساهر. لا أسهر والله العظيم”، مضيفا أن والده قال له: “تعال، أنت من وين جبت الساهر”؟ فأجابه: “اسم فني فقط”

ثم أوضح الفنان أنه عانى من مشاكل بسبب عدم وجود لقب الساهر في بعض معاملات أوراقه الثبوتية في دوائر الأحوال الشخصية، وقال: “في المعاملات الرسمية ما يمشوني يقولوا أنت مو نفس الشخص، في أوراق مكتوب فيها كاظم جبار إبراهيم وأوراق مكتوب كاظم جبار الساهر، اضطررت أعمل تغيير أوراق” وبعدها قال إنه كان يفضل “كاظم” فقط.. بلا ألقاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.