التخطي إلى المحتوى

تراجعت أسعار النفط اليوم الخميس، بعدما عززت تدابير الإغلاق الجديدة في الصين المخاوف من أن التضخم ورفع أسعار الفائدة قد تقود لتباطؤ الطلب على النفط.

وبحلول الساعة 19:28 بتوقيت غرينتش انخفضت العقود الآجلة لخام برنت بأكثر من 3 دولارات، إلى 92.60 دولار للبرميل. وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط أيضا، بنحو 3 دولارات إلى 86.7 دولار للبرميل.

وقال نوبرت روكر المحلل لدى جوليوس باير إن “الطلب على النفط في العالم الغربي، وكذلك في الصين، متباطئ، بينما تتزايد الإمدادات بشكل تدريجي، لأسباب على رأسها ارتفاع إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة”.

وأظهرت نتائج مسوح نشرت اليوم الخميس أن نشاط المصانع في آسيا تراجع في أغسطس/آب، إذ تواصل الضغوط التي تفرضها قيود كورونا في الصين وارتفاع التكاليف النيل من الأنشطة التجارية، مما زاد من قتامة التوقعات الخاصة بالتعافي الهش بالمنطقة.

وتراجع اليوم المؤشر الرئيسي للأسواق الأوروبية لأدنى مستوى في 7 أسابيع، مما يزيد المخاوف من رفع حاد لأسعار الفائدة وارتفاع قياسي للتضخم في المنطقة.

كما تتأثر الأسعار باحتمال إعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني، والذي من شأنه أن يتيح لطهران العضو في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) زيادة صادراتها.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخميس إنه يأمل في التوصل إلى اتفاق مع إيران في غضون أيام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.