التخطي إلى المحتوى

كشفت صورة حديثة لسد النهضة التقطت، اليوم الخميس، أن كمية التخزين في الملء الثالث بلغت حتى الآن 9 مليارات متر مكعب.

وقال الخبير المصري الدكتور عباس شراقي، إن التخزين الثالث اقترب اليوم، وبعد مرور 32 يوما من بداية التخزين في 11 يوليو الماضي، من 9 مليارات متر مكعب، بإجمالي 17 مليار متر مكعب عند مستوى 600 متر فوق سطح البحر، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يمر فيضان المياه أعلى الممر الأوسط خلال ساعات.

رسم بياني لمنسوب المياه في سد النهضة

وكشف أن التخزين الأول في عام 2020 بلغ حوالي 5 مليارات متر مكعب، والثاني في العام 2021 بلغ 3 مليارات متر مكعب بإجمالي 8 مليارات متر مكعب، مضيفاً أنه تم تشغيل التوربين رقم 10 في 20 فبراير الماضي.

وكان رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد قد دعا، الخميس، كلاً من مصر والسودان إلى مواصلة الحوار بشأن سد النهضة، وذلك بعد إعلان إثيوبيا رسميا بدء تشغيل التوربين الثاني لسد النهضة.

وقالت هيئة البث الإثيوبية إن التوربين الثاني في سد النهضة بدأ في توليد الطاقة الكهربائية، فيما ذكرت إذاعة “فانا” الإثيوبية أن “الوحدة التاسعة” بالسد ستبدأ إنتاج الكهرباء بطاقة 270 ميغاواط، مشيرة إلى أن الوحدة العاشرة تولّد حالياً نفس القدر، ليصبح الإجمالي 540 ميغاواط.

سد النهضة (أرشيفية)

سد النهضة (أرشيفية)

اعتراض مصري لدى الأمم المتحدة

وكانت مصر قد حذرت في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي من وجود شقوق تمتد في الواجهة الخرسانية للسد الفرعي المرتبط بسد النهضة الإثيوبي. كما سجلت اعتراضاً لدى الأمم المتحدة وأعلنت رفضها التام لاستمرار إثيوبيا في ملء سد النهضة بشكل أحادي دون اتفاق معها ومع السودان.

وقالت القاهرة إن هذا يُعد مخالفة صريحة لاتفاق إعلان المبادئ المبرم عام 2015 وانتهاكاً جسيماً لقواعد القانون الدولي واجبة التطبيق، والتي تلزم إثيوبيا، بوصفها دولة المنبع، بعدم الإضرار بحقوق دول المصب.

وأشارت إلى أنها سعت خلال المفاوضات التي جرت على مدار السنوات الماضية للتوصل لاتفاق عادل ومنصف حول سد النهضة، غير أن إثيوبيا أفشلت كافة الجهود والمساعي التي بذلت من أجل حل هذه الأزمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.